الحوار من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين
منتدى المسلسلات التركية
اهلا و سهلا بك زائرنا الكريم

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا لذلك تتشرف ادارة المنتدى بدعوتك للمشاركة معنا لتعم الفائدة
منتدى المسلسلات التركية

منتدى المسلسلات التركية

منتدى المسلسلات التركية آخر اخبار المنتديات التركية
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الإثنين مايو 25, 2015 8:10 pm
الثلاثاء مايو 13, 2014 11:10 am
الثلاثاء مايو 13, 2014 11:09 am
الثلاثاء مايو 13, 2014 11:09 am
الجمعة مايو 09, 2014 6:37 pm
الإثنين مارس 17, 2014 12:53 am
الإثنين مارس 17, 2014 12:49 am
السبت يناير 18, 2014 5:24 am
الإثنين يناير 13, 2014 9:21 pm
الأربعاء نوفمبر 20, 2013 4:37 am
amine4love
رغدة
رغدة
رغدة
رغدة
FNO
FNO
احساس الشوق
رنوشتي
وين قلبي؟
planete lolo

شاطر | 
 

 الحوار من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن فلسطين
عضو vip
عضو vip
avatar

ذكر
الحمل
•][ مُسآإهَمآتـﮯ ][• : 1018
نقاط : 2976
السٌّمعَة : 0
•][ مِيلآدي ][• : 03/04/1992
•][ تَآريخِـﮯ ھ'نـآآ ][• : 13/07/2012
•][ عُمرـﮯ ][• : 26
mms : MMS

مُساهمةموضوع: الحوار من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين   الجمعة يوليو 13, 2012 10:50 am


زوج لا يتجمل وآخر فوضوي وثالث يعتبر الرومانسية غشاً وخداعاً
شكاوى منطقية للزوجات والحوار أهم عوامل الانسجام بين الزوجين

الحوار من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين

لا تخلو أحاديث النساء عن أزواجهن من الشكوى، وهي غالبا ما تكون شكاوى منطقية، وأحيانا يمتزج بها شيء من الطرافة، عدد من السيدات المتزوجات روين معاناتهن وشكواهن:
أم فهد تقول "زوجي لا يتخلى عن الريموت كنترول أبدا، ولا نجتمع أبدا دون أن يكون التلفزيون ثالثنا، غير أنه من المشاهدين الدائمين لنشرة الأخبار والبرامج السياسية، بحيث لو تطرقنا للحديث في موضوع معين استرسل فيه، حتى يقطع حديثنا خبر أو برنامج مهم، حاولت كثيراً أن أناقش معه هذه المشكلة، ولكن أخرج دائما دون فائدة، والطريف أنه عندما تنقطع الكهرباء لأي سبب, نشعر بهدوء غريب ولو لنصف ساعة، يتعايش معنا ويلعب مع أطفاله باندماج كامل، لقد أصبحت أعشق لحظات انقطاع الكهرباء، لأنها تشعرني بجو عائلي حميم".
أما أم علي فتقول "زوجي لا يتجمل أبدا لي، ولو كان مدعواً لسهرة أو خارجاً للعمل فإنه يخرج بكامل أناقته، بعكسي أنا، فأنا أهتم بشكلي ومظهري، أما هو فلا يبالي، حتى ملابسه داخل البيت من الملابس القديمة والمهترئة، ولا يشعر بالراحة إلا بها".
وتقول م. هـ "زوجي لا يستعمل الفرشاة والمعجون إلا عند الخروج فقط, فعلاً أنا أحبه، ولكن لا يمنع أن يهتم بأسنانه، والتي تدل على اهتمامه بي أنا وبمشاعري, وقد حاولت أن أنبهه لذلك بطرق عديدة، منها أنني اشتريت فرشاة كهربائية كهدية له، ربما تعجبه ويستعملها باستمرار، ولكنه واظب عليها لفترة، ثم مل منها وتركها".
أم حامد تقول "زوجي لا يعتمد على نفسه في ترتيب ملابسه وحاجياته، فدائماً عندما يلبس ملابسه الجديدة، يترك المتسخة تحت قدميه، وعندما يأكل وحده يترك الطعام في مكانه، فلو كنت خارج البيت لقضاء إجازة عند أهلي، أعود لأجد الفوضى قد عمت البيت".
كريمة تقول "سمة زوجي هي النكد، فدائماً مكفهر الوجه، صوته عال في البيت، حتى إن أطفالي بمجرد أن يدخل علينا يذهبون لغرفهم تجنباً لغضبه, والغريب في الأمر أنه لو أتاه اتصال من أحد أصدقائه وهو في البيت أسمع ضحكاته ترج في أنحاء البيت".
أما أ. م فشكواها ظريفة، تقول "زوجي رائع، ولكنني لم أره يوماً بشعر رأسه، فهو باستمرار يحلق رأسه حتى يبدو أصلع، حاولت أن أشجعه على أن يطيل شعره قليلاً، ولو من سبيل التجربة، ولكن يرفض بحكم أنه لا يرتاح أبدا لذلك".
أمل (ربة بيت) تقول "زوجي لا يعرف الرومانسية، ويعتبرها شيئا من الغش والخداع، كم أتمنى أن يقدم لي هدية دون أن أطلبها، أو حتى يرسل لي أي رسالة عبر الجوال، وإذا أرسل لي يوما رسالة تكون دائماً جامدة".
وترى الاختصاصية الاجتماعية في الجمعية الخيرية للأيتام بمكة المكرمة فاطمة المخاوي أن إهمال الرجل الشرقي لمشاعر الأنثى من أكثر أسباب الخلافات بينهما، تقول "المرأة قد تعاني من بعض سلوكيات زوجها من ناحية التجمل أو النظافة أو الفوضى أو بعض العادات غير المحببة لها، وهذه السلوكيات قد تكون مقصودة، وقد تكون غير مقصودة، فلو كانت غير مقصودة، فهذه طبيعته التي خلق بها أو تربى عليها، وإن كانت مقصودة، فهذا ينعكس على الزوجة، وتحدث الخلافات بسبب ذلك, وأحيانا ينعكس على الحياة، وربما تقابله بالمثل, فقد تقابل الزوجة هذا الإهمال بالمثل، فتهمل نفسها".
وتضيف أن الله جميل يحب الجمال، ولأن الرجل يحب أن تكون زوجته جميلة ونظيفة، المفترض عليه أن يكون كذلك, واللفتات اللطيفة والتي لابد أن يحرص عليها الزوج من حين لآخر مهمة جداً في الحياة بين الزوجين، فهي تحيي الحياة الزوجية، وتقيم من عثراتها، فالهدية مثلاً تنعش الحياة الزوجية، وتسعد الزوجة، فما يضير لو أحضر لزوجته وردة في لحظات لا تتوقع منه ذلك، أو رسالة جوال تصرح لها عن بعض مشاعره, وتجعلها تتفانى في خدمته وإرضائه.
وتشير المخاوي إلى أهمية اهتمام المرأة بنفسها مهما حدث، أو صدر من الزوج، فهذا الأسلوب أحياناً يهذب سلوك الزوج، فالرجل مثل الطفل يحتاج للتوجيه والتدريب والصبر، حتى يتحلى بالطبع أو الصفة المناسبة والمطلوبة.
وقالت "من الأفضل أن تقوم الزوجة بالتلميح للزوج بشكواها دون أن تجرح مشاعره، فلو تأذت الزوجة مثلاً من رائحة الزوج، وعدم استخدامه للمطيبات والمعطرات، تشتري له أنواعا متعددة من مزيلات الروائح، وتغلفها بشكل جميل، وتقدمها هدية، ولو تأذت من رائحة الفم، وهذه النقطة بقدر ما هي مؤذية فهي محرجة أيضاً، تطلب منه أن يذهب بها لطبيب الأسنان، لتطمئن على أسنانها، وفي طريقهما للطبيب تحاول أن تقنعه بأن يطمئن على أسنانه هو أيضاً، وهناك الطبيب سيتولى الأمر".
وتوصي المخاوي الزوج بأن يهتم بنفسه، ويراعي في تصرفاته أمام زوجته أنه لا يحب أن يرى فيها ما لا يعجبه، وهي كذلك تحمل نفس المشاعر، ولا ترغب أن ترى فيه ما ينفرها منه، وشددت على أهمية الحوار بين الزوجين، فهو من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين والاستقرار، ويقرب الزوجين فكريا، ولابد أن يحرص الزوج على توجيه سمعه واهتمامه لما تقوله الزوجة، وأن يبادلها الحديث وإدارة دفة الحوار، ولا ينجذب لمغريات القنوات التلفزيونية، والتي كانت من أسباب الخرس الزوجي، والذي أدى إلى هدم كثير من العلاقات الزوجية.
وأشارت إلى أن الزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تنتقي المواضيع الشيقة التي تجذب بها الزوج للحوار، وتبتعد عن الشكوى من البيت أو الأولاد أو الأهل، وتحاول أن يكون محور الكلام في البداية اهتمامات الزوج، فهذا أفضل طريقه لإخراجه من صمته أو استماعه لحديثها.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحوار من أهم العوامل التي تحقق الانسجام بين الزوجين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المسلسلات التركية :: الاسرة والمنزل :: الاسرة والمنزل :: المشاكل الاجتماعية - الثقافه الزوجيه-
انتقل الى: